كيف وصل قميص مارادونا إلى ميسي؟
2020-11-30 150

بين طرق عديدة لتكريم الأسطورة الأرجنتيني الراحل دييجو أرماندو مارادونا، كان احتفال مواطنه ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الإسباني من طراز خاص، وجذب أنظار العالم أجمع أمس الأحد. وسجل ميسي هدفًا في شباك فريق أوساسونا، ضمن منافسات دوري الدرجة الأولى الإسباني، وخلع قميص الفريق الكتالوني، ليكشف قميصًا آخر ارتداه أسفله، يحمل رقم 10، ويعود لمارادونا خلال الموسم الذي لعبه في فريق نيويلز أولد بويز الأرجنتيني. ولعب مارادونا لموسم وحيد "1993/1994" في صفوف نيويلز أولد بويز، خاص خلاله عددًا محدودًا من المباريات، قبل أن يعلن اعتزاله كرة القدم، لكنه عاد مجددًا للعب بقميص بوكا جونيورز عام 1995، واعتزل نهائيًا عام 1997. ميسي نفسه كان قد بدأ مشواره مع كرة القدم بقميص نيويلز أولد بويز أيضًا، قبل الانتقال إلى برشلونة عام 2000، ليبدأ مسيرته الأسطورية، وصرح في مناسبات عديدة بأنه يرغب في إنهاء مسيرته بقميص نيويلز أولد بويز. صحيفة "سبورت" الإسبانية كشفت اليوم الاثنين أن القميص الذي احتفل به ميسي يعود إلى مارادونا بالفعل، حيث كان أحد القمصان التي ارتداها عندما لعب بصفوف نيويلز أولد بويز. وأضافت الصحيفة أن القميص كان بحوذة شخص يدعى سيرخيو فيرنانديز، مهتم بجمع قمصان نجوم كرة القدم، وأراد فيرنانديز منح ميسي هدية ثمينة لمعرفته بارتباط النجم الأرجنتيني بنادي طفولته، حيث أهداه القميص. لكن مهمة وصول فيرنانديز إلى ميسي لمنحه القميص لم تكن سهلة، حيث فشل في ذلك خلال عدة محاولات، قبل أن تلعب فيرو بروناتي الصحفية في "سبورت" دورًا لمساعدة فيرنانديز في منح الهدية إلى ميسي. وتواصلت بروناتي مع ميسي خلال منافسات كأس العالم 2018 بالأراضي الروسية، ومنحته القميص المقدم من فيرنانديز، ليأخذ مكانًا مميزًا بين مقتنيات النجم الأرجنتيني منذ ذلك الحين، قبل أن يقرر الاحتفال به، عقب رحيل مارادونا في الخامس والعشرين من شهر نوفمبر الحالي.

اخبار عالميه